مرحبا بكم في منتدى CEM...S.H.B.32


منتدى متوسطة سيد الحاج بحوص بالبيض
 
الرئيسيةالقسم العامالتسجيلدخول
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 من شروط إجابة الدعاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المراقب العام
Admin
avatar

عدد الرسائل : 173
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 01/12/2008

مُساهمةموضوع: من شروط إجابة الدعاء   الخميس ديسمبر 04, 2008 11:15 pm

1- الإخلاص فيه فلا يدعو إلا الله سبحانه، فإن الدعاء عبادة من العبادات، بل هو من أشرف الطاعات وأفضلِ القربات، ولا يقبل الله من ذلك إلا ما كان خالصا لوجهه الكريم، قال الله تعالى: (( فَٱدْعُواْ ٱللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدّينَ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْكَـٰفِرُونَ )) [غافر: 14] .

2- الصبر وعدم الاستعجال، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ((يستجاب لأحدكم ما لم يعجل، يقول: دعوت فلم يستجب لي)) - رواه البخاري في الدعوات (6340)، ومسلم في الذكر والدعاء (2735).
وعنه أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ((لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل)) ، قيل: يا رسول الله، ما الاستعجال؟ قال: ((يقول: قد دعوت، وقد دعوت، فلم أر يستجيب لي، فيستحسر عند ذلك، ويدع الدعاء)) - رواه مسلم في الذكر والدعاء (2735) ، ومعنى يستحسر: ينقطع.
قال ابن القيم: "ومن الآفات التي تمنع أثر الدعاء أن يتعجل العبد ويستبطئ الإجابة فيستحسر ويدع الدعاء، وهو بمنزلة من بذر بذراً أو غرس غرساً فجعل يتعاهده ويسقيه، فلما استبطأ كماله وإدراكه تركه وأهمله" - الجواب الكافي (ص 10).

3- التوبة من المعاصي و إعلان الرجوع إلى الله تعالى .
قال عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ : " بالورع عما حرم الله يقبل الله الدعاء و التسبيح " .
قال بعض السلف : " لا تستبطئ الإجابة وقد سددت طرقها بالمعاصي " .

4- الحرص على اللقمة الحلال : فلا يدخل بطنه حراما …. و إذا اتصف العبد بذلك لمس اثر الإجابة في دعائه ووجد آثارا طيبة لذلك …

عن أبي هريرة –رضي الله عنه – قال : قال : رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (( إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا ،وان الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين ..فقال تعالى : (( يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا... )) المؤمنون /51... وقال الله تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُم ... )) البقرة/172 ... ثم ذكر رجل يطيل السفر أشعث اغبر يمد يده إلى السماء يا رب يا رب ، ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسة حرام وغذي بالحرام فإنى يستجاب له )) رواه المسلم .


5- حسن الظن بالله تعالى، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ((ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، فإن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه)) - أخرجه الترمذي (3479)، والحاكم (1/294)، وحسنه الألباني في صحيح الجامع (245) .
وعنه أنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ((يقول الله عز وجل: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه حيث يذكرني)) - رواه البخاري (7405)، ومسلم (2675).

6- حضور القلب وتدبر معاني ما يقول، لقوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيما تقدم: ((واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه)).

7- عدم الاعتداء في الدعاء، والاعتداء هو كل سؤال يناقض حكمة الله، أو يتضمن مناقضة شرعه وأمره، أو يتضمن خلاف ما أخبر به، قال الله تعالى: (( ٱدْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلْمُعْتَدِينَ )) [الأعراف:55]، بل لا بد من أن يدعو ربه بالأدعية المشروعة الواردة في الكتاب والسنة.

8- أن لا يشغله الدعاء عن أمر واجب أو فريضة حاضرة، كإكرام ضيف، أو إغاثة ملهوف، أو نصرة مظلوم، أو صلاة، أو غير ذلك.

9- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فعن حذيفة ـ رضي الله عنه ـ قال: قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (( والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه، فتدعونه فلا يستجاب لكم)) - رواه الترمذي في الفتن (2169) وحسنه، وأحمد (5/288)، والبغوي في شرح السنة (4514)، وحسنه الألباني في صحيح الجامع (7070).

و لأهمية الذكر و الدعاء افتتحنا بعون الله ركنا جديدا " أذكار و أدعية " و نرجو من الإخوة الكرام التثبت من صحة الأدعية أو الأذكار قبل نشرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cemshb32.ahlamontada.net
 
من شروط إجابة الدعاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم في منتدى CEM...S.H.B.32 :: القسم الديني والتربوي والثقافي والعلمي :: الدعاء والذكر-
انتقل الى: